اهـــداء

لكل البـاحثـين عن ذكـرى لم تعـبر يوما خـط النـور .. لكل من عانــى يوما من اثـار الطـريق .. لكل من حاول دخول النفــق باحثا عن لمحة ضياء فى نهايتــه و اختلطت عليه الدروب فلا هو وجد الضوء و لا هو استطاع الخــروج .. اهداء لكل البــشر .. لكل الظــلال ..

احمد

السبت، 14 يوليو، 2012

بعد الرحيل ..




لم تكن  سوى ليلة صيفية اخرى .. تحركت  اصابعه  ببطىء  نحو  "  الماوس "  ..  يوجه   السهم  الاليكترونى  نحو  الاشعارات  الجديدة  فى  قائمة  التنبيهات  على  " فيس  بوك "  ..  ثمة  دعوة  للانضمام  لمسابقة  ما   لهواة  الاشعار  و  الخواطر  ..  يتردد  قليلا  ..  يقبل  الدعوة ..  يعرف  ان  ملهمته  الوحيدة  ذهبت  بلا  عودة  ..   رباه  ..  كم  كانت   تذوب  حين  يرتل  عليها  اشعاره ..  اعتاد  ان   يبث  عليها  قطرات  احساسه   عبر  الفضاء  الاليكترونى ..  انشأت  له  حساب  خاص  على  الموقع   الاجتماعى  لتجمع  فيه  لحظات  الاحساس  المشترك  ..  لكنها  الايام   ..  بعد  الرحيل  لم  يتبقى  له منها  سوى  هذا  الحساب    و  بعض  من   الذكرى   الموجعة  ..  كان  قد  توقف   تماما  عن  زيارة  هذا  العنوان  منذ  اشهر  .. الآن  يفكر  لو  يشترك فى   المسابقة  ببعض  من  نزيفه المهجور  على  الصفحة القديمة ..  بهدوء  يكتب  عنوان  الصفحة  فى  نافذة   المتصفح .. تبدأ  جروحه   فى  الظهور  واحدة  تلو   الاخرى  على   شكل  الكلمات  .. آلام  متجمدة   تمارس الانصهار  بجوفه  .. ينتابه فضول  قاتل   لفتح  صفحتها  الشخصية  ..  يختار  احد  تعليقاتها  التى تمتلىء بالعشق على  كلماته  و  يضغط  على   اسمها   المحفور  بصدره  .. بعيون  ذابلة  يشاهد  ما يعرف  انه  سيذبحه   لاحقا  ..  ثمة صورة  لها  ..  مشرقة  ..  متألقة  .. ضاحكة  .. تعانق  احدهم  بقوة  ..  و  تذيل  الصورة  بتعليق  لها  .. "  عمرى  بدأ  بيك  "  ..



احمد ..





هناك 14 تعليقًا:

  1. آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا قلبى
    راااااااااائعة
    أرسلتنى إلى ماضٍ سحيق أليييييييييييييم
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. معللللش بقى انااا بعتذر عشااان فكرتك بحجات بس مبسوووط انها اثؤت فيكى كده .. اشكر مرورك صديقتى الغالية :)

      حذف
  2. الاسلوب رااااااائع :))

    ردحذف
    الردود
    1. شكراااااا يا فنددددم مررورك هو الاروع :)

      حذف
  3. الردود
    1. تسلم يا ابو رااامى يا بررنس الليااااااااااالى

      حذف
  4. نااااااااايس أوي :) عاده المواجع اكتر ... لم يعد شئ يستحق أن نضحك بعمق

    ردحذف
    الردود
    1. هو كذلك صديقتى .. لاشىء يستحق ان نضحك بعمق ..

      اشكرك على كلمااااتك :)

      حذف
  5. تبدأ جروحه فى الظهور واحدة تلو الاخرى على شكل الكلمات .. آلام متجمدة تمارس الانصهار بجوفه


    حرفنة هائلة في التعبير عن مدى الألم الذي اجتاح بطل القصة

    راق لي حرفك يا رجل :)

    ردحذف
    الردود
    1. سمية .. ظهوررك هنا يعطى قيمة اكبر للمدونة ..اشكر كلمااااتك لاقصى حد .. و ميعادنا على مدونتك انتى قريبا :)

      حذف
  6. جو الرومانسية والهفهفة اللزج ده مش حلو نهائيا
    حتى معمول بشكل ماسخ
    ارحمونا واكتبوا حاجة عدلة يا تسكتوا

    ردحذف
    الردود
    1. كان ممكن امسح تعليقك و بصراحة الموضوح احتاج منى مجهود كبير للسيطرة على كلماتى اللى هارد بيها عليك .. لكن بصراحة وجدت من الافضل انى اسيبه عشان يبقى مثال للجليطة وعدم الذوق فى الكلام بشكل بجح مع حد ماتعرفوش .. النقد يا اخ ليه اسلوب يمكن ماحدش علمهولك .. و لو ماتعرفش تنقد قصة بشكل فنى يبقى تقول وجهه نظرك باحترام .. لكن اللى انت قايله دا لا فيه ادب و لا احترام .. و ياريت ترحمنى حضرتك من زيارتك الكريمة لانك غير مرحب بيك هنا ..

      حذف
  7. انا طبعا مش هعرف اقول كلام كبير زاى اللى انت كتبو دا بس بجد بعد الرحيل دى عجبتنى اووووووووووووى فوق ماتتخيل لمستنى من جوا حستها جدا بجد فظيعه يسلم احساسك اللى كتبها وبتوفيق ديما وهستنى حاجات تانيه جامده زاى دى ....

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميييييييييييلى يارب و كتير عليا كل الكلام دا .. نورتى المدونة يا ساارة :)

      حذف