اهـــداء

لكل البـاحثـين عن ذكـرى لم تعـبر يوما خـط النـور .. لكل من عانــى يوما من اثـار الطـريق .. لكل من حاول دخول النفــق باحثا عن لمحة ضياء فى نهايتــه و اختلطت عليه الدروب فلا هو وجد الضوء و لا هو استطاع الخــروج .. اهداء لكل البــشر .. لكل الظــلال ..

احمد

الأحد، 8 يوليو، 2012

نهاية ... " قصة قصيرة جدا "



احتضنته بقوة بينما  هو  يبكى   كأنها  النهاية   ..  تمتزج  دموعه  الحارقة  بتمتمات  غامضة  تخرج  بصعوبة من  حلقها  ..  تطمئنه  بأنها  لن  تتركه  ابدا  ..  يهدأ  قليلا  ..  تبتسم .. تخبره  بهدوء  ان  كل  شىء  سيصبح بخير  .. فى  تلك  اللحظة  كانت  لتتمنى  لو  تملك اداة  ما   تمنحها  القدرة  على  تعطيل  البندول  العنيد  المعلق على  الحائط  .. فى  تلك  اللحظة كان  ليتمنى  لو  يملك  ..  ترياق الخلود ..



احمد ....  من مجموعتى القصصية " ذكريات الظلال "

هناك 6 تعليقات:

  1. تتشابه الاحلام والنهايه واحده

    تسلم ايدك :)

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرررررررررررك على متااااابعتك يا فنددددددم :)

      حذف
  2. جميلة جدا
    تسلك ايدك

    ردحذف
  3. حلووووووووووووة أوووووووووووووووى
    و كلنا عندما تحين النهاية أو عند اللقاء
    نرجو الوقت و نتوسله أن يبقى و لو قليلا
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. رجائنا للوقت ان يتمهل لن يقدم او يؤخر شيئا .. تحياااتى و نورتينى :)

      حذف